الجانب المُشرق

أخيرًا أصبحت الهواتف الذكية القابلة للطي متاحة لكن لن يستمر هذا

“آخر أخبار التقنية! هواتف قابلة للطي قريباً! أهلاً بالمستقبل!!!” لحظة، امتلكنا جميعاً هواتف قابلة للطي في أوائل الألفية الثالثة!” نعم، ذلك الهاتف الذي ينطوي إلى نصفين ويُفتح بنقرة من إبهامك! هل سنعود بالزمن إلى الوراء؟ الهواتف القديمة المعروفة القابلة للطي (إن كنت لا تتذكر شكلها لصغر سنك وقت ظهورها) احتوت على شاشة على جانب ولوحة مفاتيح على الجانب الآخر، مع مفصل صغير يصل بينهما…. تصميم يشبه “الصدفة”!

لكن في الوقت الحالي، نحتاج إلى شاشات كبيرة الحجم، فنحن نعمل وندرس على هواتفنا، ونشاهد الأفلام والبرامج عليها، ونقوم بمهام متعددة بفضل ميزة الشاشة المقسمة. تشاهد مقطع يوتيوب على جهة، وتدردش على وسائل التواصل الاجتماعي من جهة أخرى! لذا، كلا، لن يكون المستقبل مثل الماضي – سيكون التصميم عبارة عن شاشة كبيرة طويلة قابلة للانحناء! وسيصبح هذا السيناريو حقيقة في وقت أقرب مما تتخيل لأن الشاشات القابلة للطي موجودة حالياً بفضل تقنية شاشة “أوليد”.

مصدر

مقالات ذات صلة

‫27 تعليقات

  1. شكرا لكن المستقبل سوف نستفاد منه اكثر من الماضي لكن الماضي ايضا جميل لكن المستقبل اجمل واجمل لان المستقبل انه فيه حياه طويل ليست حياه طويله لكنها سعيده و جميله على التلفاز على الهاتف عندما كنت في الماضي للاستفاده من الشيء احسن لك انت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا منك دعمنا عن طريق تعطيل إضافة "AdBlock"