فن و مشاهير

إصابات وحالات شفاء جديدة من كورونا في الوسط الفني المصري

موجة إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد تضرب الوسط الفني المصري خلال هذه الأيام، حيث أعلن عدد من النجوم عن إصابتهم بالعدوى.

ولم يعد يمر أسبوع دون اكتشاف حالات جديدة في الوسط الفني المصري أو الإعلان عن شفاء عدد آخر من الحالات. والوجه الأبرز الذي تم الإعلان عن إصابته هذه الأيام هو الفنان أحمد مكي.

ويخضع مكي في الوقت الحالي للعزل المنزلي بعد اكتشاف إصابته بالفيروس، وهو يعاني من أعراض بسيطة لا تستلزم نقله إلى المستشفى.

إلا أنه توقف عن تصوير دوره في الجزء الثاني من مسلسل “الاختيار” الذي يشارك كريم عبد العزيز بطولته، ومن المنتظر عرضه في شهر رمضان المقبل.

وبعد ساعات من الإعلان عن إصابة مكي بكورونا، أعلنت الفنانة المصرية نجلاء بدر بدورها عن إصابتها بالعدوى، حيث نشرت عبر حسابها على “فيسبوك” تأكيدا للخبر وعلّقت قائلةً: “أنا كوفيد-19.. ربنا يستر”.

وينضم الثنائي مكي وبدر إلى الفنان محمد محمود عبد العزيز، الذي أعلن قبل أسبوع عن إصابته بالفيروس وخضوعه للعزل المنزلي لحين تحول نتيجته إلى سلبية.

من جهته، أعلن المخرج أمير رمسيس عن تحول نتيجة تحليله إلى سلبية قبل يومين، ليصبح واحدا من الفنانين المتعافين من الفيروس، ويلحق بالثنائي سيد رجب وصبري فواز.

وكان الثنائي الأخير يعاني من عدوى كورونا قبل أسبوع، وخضع للعزل المنزلي قبل أن تتحسن حالته، وتتحول نتيجة تحاليله إلى سلبية ويعود مرة أخرى إلى تصوير الأعمال المشارك فيها.

كما أعلنت الفنانة دينا عن شفائها هي الأخرى من فيروس كورونا أمس الأحد، إلا أنها شددت على كونها ما زالت ملتزمة بالعلاج والراحة حتى لا تحدث أية مضاعفات، بعد أن عاشت لأسبوعين كاملين تعاني من الفيروس.

ووجهت دينا نصيحة إلى كل متابعيها باتخاذ الحيطة والحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية حتى لا يتعرضوا للإصابة، كما وجهت الشكر إلى طبيبها الخاص على ما قام به طيلة الأيام الماضية.

رابط المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا منك دعمنا عن طريق تعطيل إضافة "AdBlock"