لايف ستايل

نباتات منزلية داخلية سهلة الرعاية

إضافة إلى المظهر الجميل الذي تُضفيه على المكان بالتأكيد، فإن وجود النباتات في المنزل يساهم بشكل كبير في تنقية الهواء ويضفي عليه نوعاً من الراحة النفسية أيضاً، فلماذا لا تُضيف بعض النباتات التي يسهل العناية بها إلى مكان عيشك؟

نباتات منزلية داخلية سهلة الرعاية

سواء كنا نائمين أو نشاهد أحد الأفلام أو نتناول الطعام في المطبخ؛ فنحن نقضي نحو 90% من وقتنا داخل الأماكن المغلقة وفقاً لوكالة حماية البيئة الأمريكية، وهذا الوقت الذي نقضيه في الأماكن المغلقة يعرضنا لخطر تلوث الهواء الداخلي الذي يأتينا من:

  • الأثاث
  • السجاد
  • الأثاث المُنجّد
  • طلاء الجدران والسقف
  • مواد البناء الاصطناعية
  • منتجات التنظيف
  • المبيدات الحشرية
  • البكتيريا
  • العفن
  • التلوث الخارجي الذي يدخل المنزل

وتكون معدلات المركبات العضوية المتطايرة في الأماكن المغلقة أعلى من الهواء الطلق بمرتين إلى خمس مرات عادةً. ونتعرض جميعاً لقدرٍ معين من تلوث الهواء الداخلي الذي قد يسبب لنا المشكلات.

الفوائد الصحية للنباتات المنزلية في تنقية الهواء

وتعتبر النباتات المنزلية هي الحل الأمثل لامتصاص المركبات العضوية المتطايرة وتحسين جودة الهواء.

  • إذ تستطيع النباتات الداخلية:
  • تقليل تهيج العينين، والأذنين، والأنف، والحنجرة
  • منع أو تخفيف السعال والاحتقان
  • تقليل التوتر
  • كما تقلل النباتات المنزلية المُنقّية من معدلات ثاني أكسيد الكربون وتزيد الرطوبة النسبية.

وبعبارةٍ أخرى، تساعد النباتات في التخلص من الهواء الفاسد وتعمل كمرطب طبيعي يستطيع منع أو تخفيف تهيج العينين، والأنف، والحلق، وحتى الرئتين.

وبعيداً عن تحسين جودة الهواء، فإنّ النباتات تمنح الناس شعوراً أفضل بكل بساطة، كما أنّ التفاعل مع نباتاتك المنزلية يُقلل التوتر على سبيل المثال.

نباتات منزلية تساعد على تنقية الهواء

أقحوان الحدائق

نبتة ذائعة الصيت وزهيدة الثمن ومتوافرة في كل مكان، ولها أزهارٌ جميلة، وهذه النبتة المعمَّرة تتطلب بعض العناية بها من قبلك لأنّك ستحتاج من وقتٍ لآخر إلى اقتلاع بعض الرؤوس الميتة وفقاً لما ذكره موقع The Greatist الأمريكي.

ويمكنك أيضاً تعريضها لأشعة الشمس أقل من 10 ساعات في اليوم، لكن عليك الحذر من أنها قد تكون سامة للحيوانات الأليفة والأطفال.

iStock/ أقحوان الحدائق
iStock/ أقحوان الحدائق

النبتة العنكبوتية

تعتبر النبتة العنكبوتية من النباتات المنزلية التي يسهل العناية بها لتنقية الهواء، مما يجعلها خياراً رائعاً للمبتدئين.

شجرة التنين

هناك أكثر من 40 نوعاً من نبتة التنين، مما يزيد سهولة العثور على واحدةٍ منها تُناسب منزلك أو مكتبك.

لكن من يربون الحيوانات الأليفة قد يضطرون إلى اختيار نبتةٍ أخرى، حيث إنّ شجرة التنين تُعتبر سامة للقطط والكلاب عند تناولها.

ملاحظة: ينمو شجر التنين عادةً ليصل طوله إلى نحو متر، لذا فهو يحتاج إلى أصيصٍ أكبر ومساحةٍ أوسع للنمو، ومن الأفضل رشه بالمياه، بدلاً من سقايته.

زنبق السلام

تُعتبر نباتات زنبق السلام صغيرةً نسبياً عند مقارنتها بالنباتات الأخرى على هذه القائمة، لذا فهي مثالية للمساحات الصغيرة.

وبإمكانك أيضاً وضع زنبق السلام في مكانٍ لا تصله أشعة الشمس للحفاظ على رطوبة التربة دون الحاجة للمياه. ومن السهل رعاية نبتة زنبق السلام، بينما تُزهر في بيتك طوال الصيف.

سرخس بوسطن

تفضل هذه النباتات تنظيف الهواء من موقعٍ بارد وعالي الرطوبة، ولا يتعرض لضوء الشمس المباشر.

نبتة الثعبان

هذه من أكثر النباتات المنزلية التي تحافظ على حياتها، لكنها رغم ذلك تحتاج إلى الماء باستمرار ومكان جاف، إضافة إلى أنها تعيش سواء تحت أشعة الشمس أو بدونها مما يجعلها خياراً سهلاً لأي غرفة في المنزل.

نبتة البامبو

يزدهر النخيل تحت أشعة الشمس القوية، وبعيداً عن الهواء البارد، كما أنّ بإمكانها إضفاء الكثير من اللون الأخضر على منزلك بفضل طولها الذي يصل إلى 3.5م، لكنها تنمو ببطء.

iStock/ البامبو
iStock/ البامبو

الألوي فيرا

بالإضافة إلى سهولة العناية بها، فإنّ الألوي فيرا تأتي مصحوبةً ببعض المكاسب الصحية الحقيقية، إذ تحتوي أوراق النبات على سائلٍ محمل بالفيتامينات والإنزيمات والأحماض الأمينية وغيرها من المركبات التي لها فوائدها في المساعدة على التئام الجروح، كما أنّها مضادة للبكتيريا والالتهابات.

وهذه نبتة مناسبة لوضعها في المطبخ، في حال تعرضت لأي حرق بسيط بإمكانك كسر إحدى الأوراق ووضع مادتها اللزجة على مكان الجرح.

iStock/ الألوي فيرا
iStock/ الألوي فيرا

تبديل أصيص النباتات المنزلية

إذ لم تأت نبتتك في أصيصٍ جميل، أو إذا صار حجمها أكبر من الأصيص الأصلي؛ فبإمكانك أن تنقلها بكل سهولة، لكن ننصحك باختيار أصيص من الفخار لتقليل تلوث الهواء الداخلي.

وللحفاظ على صحة النبات ومنحها أفضل فرص البقاء داخل الأصيص الجديد، يجب ريها بعناية في الأصيص الأصلي قبل نقله، كما يجب قص أي جذور بارزة من فتحات الأصيص السفلية.

ولإزالتها بسهولة، يمكنك قلب النبات رأساً على عقب مع تثبيته من سطح التربة، ثم سحبه بسهولة بدلاً من شدّه.

نصائح عند تبديل الأصيص

  • اختر أصيصاً قطره أكبر بـ2.5 سم على الأقل من الأصيص السابق
  • أضِف 2.5 سم من التربة إلى أسفل الأصيص الجديد
  • أخرِج النبات من الأصيص الأصلي
  • لتعزيز نمو النبات، يجب تقليم أي جذور بعيدة عن كرة الجذر
  • ضع النبات في الأصيص الجديد
  • أضف التربة حول حواف كرة الجذر حتى يتساوى مستوى التربة مع سطح النبات
  • قم بري النبات مرةً أخرى، وهنا تنتهي مهمتك!


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا منك دعمنا عن طريق تعطيل إضافة "AdBlock"